مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك


المهندس .. أحمد محمود إمام شوشة
من مواليد مدينة دمياط في 23/3/1954
حاصل على بكالوريوس الهندسة المدنية من جامعة المنصورة، قبل أن يلتحق بالجيش المصري ليؤدي
الخدمة العسكرية لمدة ثلاث سنوات كضابط احتياط
تزوج في 1986 وأنجب محمد وهو طالب بكلية إدارة الأعمال وعبد الرحمن بالصف الثالث الثانوي، ومعاذ واثنين من الإناث

اعتقل ثلاث مرات أولهم سنة 2000 وظل بالمعتقل عدة أسابيع على خلفية الانتخابات التشريعية وقتها
اعتقل في مساء 1/1/2003 لمدة شهرين حيث خرج في شهر فبرير
وأخيرا في الرابع والعشرين من شهر ديسمبر الماضي في القضية المعروفة باسم قضية أحداث الأزهر

6 التعليقات :

  1. عبدالمنعم محمود said...
    المهندس احمد شوشه اعتقل في عام 2003 في شهر يناير في مساء 1/1/2003 بالضيط واعتقل لمدة شهرين حيث خرج في شهر فبرير
    صلح المعلومة يا حاج
    Anonymous said...
    ملعون في كل كتاب يا عار الخيانة
    اللعنة و النار ع اللي خانوا الأمانة
    عاشوا على موتنا .. و موتهم حيانا
    عليهم اللعنة في ترابنا و سمانا

    إتردي يا ابواب البيوت .. و ابعديهم
    و إتسدي يا ابواب القلوب .. و اطرديهم
    و اتفتحي يا ابواب الجحيم .. و اورديهم
    جزاة ما خانونا و باعونا لعدانا

    ما تطلعيش يا شمس ع اللي يخونّا
    و ما تنطفيش يا نار قلوبنا و عيونّا
    و ما ترحميش اللي احنا على قلبه هنّا
    و اكوي بنارنا كل نقطة في دمانا
    Anonymous said...
    اثبتوا يا أبناء الشرفاء وجاهدوا بالمذاكرة وأثبتوا للظالمين إنكم ولاد الرجال فهذا ميدانكم
    Anonymous said...
    مصر
    حبيبتى من ضفايرها طل القمر
    و بين شفايفها ندى الورد بان
    ضحكِتـْها بتهز الشجر و الحجر‏
    و حنانها بيصحِّى الحياه بالندى

    حبيبتى بتعلمنى احب الحياة
    من حبى فيها حياتى شمس و ربيع
    و الحب فى الدنيا دى طوق النجاة
    لولاه يضيع قلب المحب الوديع

    يا حلوه يا بلدنا يا نيل سلسبيل
    بحبك انتى رفعنا راسنا لفوق
    لو الزمان ليّل ما يرهبنا ليل
    شوقنا فى عروقنا يِصَحّى شمس الشروق

    الحلوة قلب كبير يضم الولاد
    وزاد وزوادة وضلة وسبيل
    الموت والاستشهاد عشانها ميلاد
    وكلنا عشاق ترابها النبيل
    Anonymous said...
    منهم لمصر
    يا لولا دقة ايديكى ما انطرق بابى
    طول عمرى عارى البدن وانت جلبابى
    ياللى سهرت الليالى يونسك صوتى
    متونسة بحس مين يا مصر فى غيابى
    alnagar said...
    يا من أشبهه خلقة وأتمني أن أشبهه خلقا ، يا من أشعر فعلا بأبوته وأخوته ، يا من يشع من وجهه الضياء ، يا صاحب الأسحار وعاشقها كم أفتقدك كم أشتاق اليك والحديث معك لأتعلم منك وأصحح مساري في الطريق ، كم جلست اليك استمع لنصحك في كل شيء يخص حياتي من دراستي الي عملي الي زواجي الي دعوتي الي حزني وضيقي الي أحلامي الي أفراحي ، يا فخر الدعوة ورجلها .. يوما سنعود ننثر الورود نحلم بالفجر يأتي ينير الوجود الليل طويل والجرح مرير لكن الأزهار تنبت في وسط الهجير

أضف تعليقك