مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك



ايمن .. هو المهندس أيمن عبد الغني
فاطمة .. هي الاخت الفاضلة فاطمة الزهراء خيرت الشاطرهذه رسالة كتبتها الي صاحبي وحبيبي المهندس ايمن عبد الغني المحبوس حاليا في سجن طرة والمحال الي المحكمة العسكرية وقد دفعني الي كتابتها مشاهداتي امس واول في ما يسمي عيد الحب واعتقد ان الذي يجب ان يحتفل بالفعل بعيد الحب ايمن وفاطمة الزهراء

صاحبي
صاحبي .. هي اداة النداء الشهيرة لدي المهندس ايمن عبد الغني عندما يريد ان يتباسط مع احد ولسوف استعيرها منه في تلك الرسالة
صاحبي ايمن اخبارك ايه في سجنك وعامل ايه في الليالي البرد دية - يارب تكون بخير انت واخوانك كلهم
صاحبي كنت بفكر من اول حبستك اكتب عنك ولكن المشاغل الشخصية والاحداث العامة المتلاحقة منعتني من الكتابة حتي سمعت قرار احالتك الي القضاء العسكري وقتها قررت ان اكتب عنك واخذت علي نفسي عهد بذلك صاحبي كان كل اللي موقفني عن الكتابة اني كنت بفكر في مدخل للكتابة عنك حتي وجدته اتدري ما هو " واعلم انك ستعترض عليه حيث انك تعد من المحافظين وانا احسب علي ..........." بلاش نخش في الموضوع ده دلوقتي المهم في الامر اني اخترت "عيد الحب "كمدخل للكتابة عنك عارف انك هتندهش وهاتعترض ولكني صدقني لم اجد مدخل اخر يناسب ايمن عبد الغني مثل "عيد الحب " والسطور القادمة ستوضح لماذا

عاطفة
علاقة حبك وزواجك انت وزوجتك بالسجن والتضحية غريبة جدا جدا
فكما حكيت لي في احدي جلساتنا في عنبر تلاتة بسجن طرة عن زواجك وقصة تعرفك علي زوجتك انها بدات في زيارة لسجن طرة عام 1997 حيث كنت تزور انت اخوك الدكتور محمد عبد الغني المحكوم عليه بثلاث سنوات في العسكرية الاولي وكانت زوجتك تزور والدها المهندس خيرت الشاطر المحكوم عليه بخمس سنوات في نفس القضية وكانت الرؤية ثم القبول ثم التقدم ثم الزواج
وساعتها اتذكر اني قلت لك معلقا علي هذا الحديث ان هذه العلاقة الابدية نشأت في السجن
ولا تنمو وتزدهر الا في السجن ايضا وضحكت انت
رسالة
اتذكرك ونحن في زنزانة تلاتة وانت ساهر في نمرتك والكل نيام ممسك بقلمك في يد ووريقاتك الملونة المعطرة في اليد الاخري لتقوم بالواجب الاسبوعي المقدس وهو ترجمة مشاعرك واحاسيسك الي كلمات تخطها بقلبك قبل يديك لتهديها الي زوجتك في الزيارة
صاحبي.. لم تسنح لي فرصة قراءة اي من تلك الرسائل ولكني استطيع ان اجزم ان ما بها من مشاعر واحاسيس اذا وزعت علي المحبين في كوكبنا لكفتهم وفاضت .
علمت ذلك من قسمات وجهك ونظرات عينيك التي فضحت ما بداخلك
صاحبي صدقني انا كنت اشعر بغيرة شديدة وانت تكتب او تقرأ الرسائل وكنت اطلب من الله في نفسي ان اجد في يوم من الايام احد يبثني وابثه مثل تلك المشاعر والاحاسيس
ملحوظة " الرسائل ممنوعة في السجن ولكن الزوجين كانا يبرعان في ادخال واخراج الرسائل بعيدا عن اعين المخبرين .. "

زيارة
كانت الاخت فاطمة اول زائرة تتواجد امام باب السجن ولم تتخلف في يوم من الايام او تتأخر وكنا نضبط ساعتنا علي موعد زيارتهما ولو حدث وتأخرت كما حصل في احدي المرات فتقوم بادخال مستلزمات الزيارة وتنصرف لتأتي في يوم اخر حتي لا تضيع ثانية واحدة من مدة زيارتها مع زوجها الحبيب
كنت يا صاحبي اول من يستيقظ من افراد الزنزانة في يوم زيارتك وترتدي اجمل ما لديك من ثياب وتخرج لتقف امام باب العنبر منتظر نداء اسمك للخروج للزيارة
كنت انظر اليك في دهشة كيف لايمن عبد الغني الذي يرمز لقسم الطلاب في الجماعة به واللذي تعرض للسجن اكثر من ست مرات والذي كان يقال له من قبل قيادات امن الدولة ان اي تحرك لطالب في اي جامعة لمصر سيحاسب عليه هو فكيف له ان يقف هكذا امام العنبر كله لهفة وشوق واذا تاخر نداء اسمه تحول الشوق الي حيرة
صدقني يا صاحبي كنت بغير منك ولم يحرك احد في داخلي الرغبة في الارتباط والزواح مثلك من جراء ما شهدته من سعادة وثراء مشاعر كنت تعيشه انت وزوجتك
نيابة
صاحبي ايمن فاكر لما حكيت لي في مرة بعد قدومك من عرض النيابة اصرارها علي الذهاب الي النيابة لتقتنص ثواني تراك فيها وانت نازل من سيارة الترحيلات او صاعد اليها ورغم مطالبتك لها المستمرة بعدم المجئ خوفا عليها ورحمة بها الي النيابة والاكتفاء بزيارة السجن الا انها كانت تصر علي الرفض وتصر علي الذهاب اليك في كل عرض
صاحبي بجد ربنا يسعدكم
دعابة
دعا لي في احدي المرات بان يرزقني الله الزوجة الصاحة فرددت عليك مداعبا الدعوة بمثلها ان يرزقك الله الزوجة الصالحة الثانية فنظر الي نظرة معاتبة واسف لن انساها وقال لي في حسم يكفيها ما صبرته معي علي الاذي وما تفعله لي الان واقل ما اقوم به ناحيتها ان اكون لها وحدها طوال العمر
صاحبي انا اسف لك ولزوجتك علي تلك الدعابة السخيفة

اعتذار
الاخت الفاضلة – زهراء الشاطراعتذر لكي وباسم كل الاخوان وكل مواطن في مصرعن كل لحظة ستمر عليك تريدين فيها التحدث الي زوجك ولن تستطيعي لانه خلف الاسوار
عن كل دقيقة سيغيب فيها عن ناظريك لانه خلف الاسوار
عن كل وقت احتجت فيه اليه لتشكي اليه همك كما تفعل كل زوجة محبة ولن تجديه بجانبك
عن كل دمعة ستجري من عينيك اشتياقا اليه ورغبة في لقاءه
عن كل لحظة الم ستشعرين بها امام النيابة وسيارة الترحيلات مبتعدة وكذلك عندما يعلو صوت الشاويشية معلنا انتهاء الزيارة
عن كل موقف تحتاجين فيه الي صوت الاب الحاسم لينهي شجار الابناء ولن تسمعيه لانه خلف الاسوار
عن كل لحظة حيرة تقعين فيها وأحد الابناء يسألك اين ابي
عن كل مرة تشاهدين فيها زوجين مع بعضهما ويعتصر قلبك الم الفراق والبعد
الاخت الفاضلة - فاطمة الشاطر لولا ما تعلمناه في جماعة الاخوان وما نلتزم به من سياسات ومنهج لكنا هدمنا تلك الاسوار التي حرمتك من احب الناس اليك واخيرا
يللا الحمدالله

3 التعليقات :

  1. Anonymous said...
    بسم اللة الرحمن الرحيم
    اخى الحبيب ايمن عبدالغنى
    اسال اللة ان يكتب لك ولزوجك اجر الصابرين المحتسبين واحب ان اعلمك اخى الحبيب انت وزوجك ان هذة الايام ستكون ان شاء اللة فى ميزانك يوم تلقى اللة
    واحسبك انت وزوجتك الفاضلة اهلا لفضل اللة وكرمة واللة اثار ما قرات زكرياتى معك فى عنببر 3 وعنبر 2 وروحك الوثابة فى خدمة اخوانك اسال اللة ان يجعل ما فعلت لنا فى الداخل والخارج فى ميزان حسناتك
    انا لم اتعجب عندما قال اخانا انة تذكرك بمناسبة عيدالحب لان هذة طبيعتك العاطفية الرقيقة التى لاتخفى عن القريب والبعيد ويعلم اللة انى اشتقت اليك كثيرا انت وكل اخوانى ولكن هذة طبيعة الطريق الذى ارتضيناة لانفسنا
    واخيرا وليس اخرا اقول لك
    انا قلبى قال كلمتة*** بحبكوا يا اخوان
    بحبك يابشمهندس **** يابو الادب الوان
    بادعى ربى يحفظ ولادك**** من كل انس وجان
    ويبارك فى سارة وحبيبة ** وانس وسلمان
    وربى يفرج كربتك*** انت والشاطر وجميع الاخوان
    ahmed said...
    صبراً أل أيمن .. وأسال الله أن يعوضكم خيراً في الدنيا والآخرة

    حين قرأت الأبيات أخذ أفكر أين سمعتها ؟؟
    فهي غير غريبة علي أذني وأخيراً تذكرت أنها للأخ الحبيب رفيق عنبر 3 " سيد " .. جزاه الله خيراً
    Anonymous said...
    اخي الحبيب أيمن : اتذكر اول مره تعرفت عليك منذ سنوات ونحن في بيت الله في الاعتكاف ...وكم هذه الليالي العشر جعلتي اقترب منك واتعرف في الانسان الخلوق الطيب الودود ..كم كنت رقيقا طيبا ونظراتك وكلماتك المليئة بالصدق والاخلاص ...لم نلتقي كثيرا ولكن صدقني احمل لك كل حب وود وكيف لا ونحن في دعوة واحده جمعتنا على طاعة الله ..اصبر انت واهللك فان افترقت عنها لفترة فستعود ليهم قريبا انشالله وتسعد ف الدنيا والاخة ف جنات الله انت وزوجك انشالله

أضف تعليقك