مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك


يا ريتكم كنتم هناك
فرق كبير جدا انك تكتب عن قضية او حدث وانك تعيش جواه
فرق كبير جدا انك توصف شئ وانك تروح تعاينه وتلمسه بايدك
فرق كبير جدا انك تشوف صورة انس وسارة وسلمان وعائشة وحمزة ومعاذ واحمد وولاء وايمان علي الفضائيات والمدونات وانك تعيش يوم كامل معاهم تاعب معاهم وتسمعهم وتحاورهم وتاكل وتشرب معاهم بجد يا ريتكم كنتم هناك


انا في الاصل كنت رايح علشان مهمة محددة ومش هاتخد اكتر من ساعة وبعدها هاغادر المكان واكمل يومي وأأدي مصالحي ولكن اول ما شفتهم داخلين من بوابة حديقة الازهر وشفت البسمة علي وشوشوهم وشفت فرحتهم بسعادتهم وهما بيجروا واخواتهم الكبار بيحاولوا بسيطروا عليهم مش عارفين اول ما شفت سارة وسلمان وانس وحبيبة ايمن الغني واول ما شفت عائشة مالك اميرة المحاكمات العسكرية ومعاذ شوشة الفارس الصغير وايمان وولاء احمد اشرف وسارة وحمزة محمد حافظ ومحمد عبد الرحمن سعودي وغيرهم مش فاكرهم دلوقتي قررت اكمل اليوم معاهم وفعلا كملت معاهم وفعلا يا ريتكم كنتم هناك

يا ريتكم كنتم هناك وشفتم ضحكتهم الصافية البريئة وهما بيلعبوا
يا ريتكم كنتم هناك وسمعتم انس مالك وهو بيقول اجدد نكت عنده وعائشة اخته متغاظة جدا لانها مش هتلاقي نكت تقولها في فقرتها
يا ريتكم كنتم هناك وشفتم سلمان ايمن عبد الغني وهو مصر انه يرسم لوحده علشان هايدي الصورة دية لباباه في الزيارة اللي جاية
يا ريتكم شفتم نظرة التحدي في عين معاذ احمد شوشة وهو بينط من اعلي نقطة في لعبة مش عارف اسمها
يا ريتكم كنتم هناك وسمعتم عائشة وهي بتوجه رسالة لوالدها وعينها مدمعة " بابا متخافش اذا كانوا اخدوا الفلوس والشركات منك فربنا هايعوضك عنهم لان هو اللي بيرزقنا مش هما
"

يا ريتكم كنتم هناك وسمعتم سلمان ايمن عبد الغني وهو بيقول " انا اكتر حاجة واحشاني مع بابا اني انام في حضنه بس هو بيقولي مينفعش علشان الشغل اللي هو فيه مبيرضوش يخلونا ننام معاهم "
يا ريتكم سمعتم احمد ضياء وهو بيقول " بقول لبابا متقلقش علشان انت سايب وراك رجالة برة واهم حاجة تخللي بالك من نفسك واحنا كلنا هنا كويسين "
يا ريتكم كنتم هناك وسمعتم " حمزة محمد حافظ وهو بيقول " نفسي بابا يجيبللي قصة وييجي يحكيهاللي زي زمان "
يا ريتكم شفتم نظرة الثقة والتحدي اللي في عيونهم وهما بيهتفوا باعلي صوتهم " مش هانبطل ...مش هنسافر ... مش هانسيب
يا ريتكم سمعتوهم كلهم وهما بيغنوا في صوت واحد نشيد بلادي بلادي بلادي لكي حبي وفؤادي .. مصر انت اغلي درة فوق جبين الدهر غرة ...يا بلادي عيشي حرة واسلمي رغم الاعادي "
يا ريتكم كنتم هناك وكنتوا هاتحسوا بمدي الجريمة اللي عاملها المستبدين النهابين اللي بيحكمونا بحرمان الاطفال دول من ابائهم ومصادرة اموالهم
يا ريتكم كنتم هناك وكنتوا هاتحسوا بالظلم اللي وقع علي الاسر دية وكنتوا هاحسوا بكم الحقد والاجرام والغل اللي معشش في نفوس اللي بيحكمونا
يا ريتكم كنتم هناك علشان تتأكدوا ان الامل ما زال موجود وان النظام المجرم مهما نشر حقده وغله وظلمه في ارض مصر مش هايقدر يقتل الامل في الاصلاح والتغيير لان بذوره اقوي واصلب من قمعه واجرامه
يا ريتكم كنتم هناك مش علشان تقدموا للاطفال دول الدعم لا علشان انتوا اللي تخدوا منهم الدعم وعلشان تيحيوا في قلوبكم الامل في بكرة الحر

4 التعليقات :

  1. اسماء said...
    ياريت بجد كنا معاكم اخونا الكريم مجدي
    ولكن قدر الله وماشاء فعل
    بحثت وبحثت وبحثت ولم أصل اليهم فسبحان الله:)
    مقالة جميلة بجد واحساس رائع وصل عبر كلماتها
    بوركوا من فتية وفتيات هم لطريق الحق ضياء ونور
    3omaroo said...
    يا ريتنا بجد كنا معاهم و لكن تتعوض ان شاء الله


    و جزا الله معاذ و على و بلالو جميع الاخوة المنظمين خير الجزاء
    Anonymous said...
    ياليتنى كنت معكم

    جزاكم الله خبرا
    شهاب الأزهر said...
    الله يسامحك يا مجدي .. يعني بتغيظني ؟؟

    عموما في رد هنا: http://azhary.jeeran.com/writer/archive/2007/3/181151.html

    أو : http://shehab1.blogspot.com/2007/03/blog-post_21.html

    وجزاكم الله كل خير

أضف تعليقك