مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك

اضغط علي الصورة للتكبير

اصدرت لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان بجامعة القاهرة بيان يندد بإحالة علماء مصر من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية إلي المحاكمات العسكرية الجائرة لأنهم يحملون مشروعاً إصلاحياً :

نص البيان

زملائـــى .. زميلاتـــى
أعضاء هيئة التدريس

تبحث الدول والشعوب وتنقب عن العلماء والشخصيات الرائدة عبر تاريخها لتباهى بهم الامم ، حيث أنها تضع صورهم علي عُملاتها وتُدَرس سيرهم الذاتية لأبنائها .
ولكن فى مصر يكون تكريم العلماء باعتقالهم وحبسهم بتهم مختلفة .. أهمها أنهم يفكرون ويصلحون !!
ومؤخراً قام النظام بتحويل مجموعة من الإصلاحيين إلى المحكمة العسكرية .
فهل تعلم زميلى عضو هيئة التدريس أن أكثر من 25 % من المحالين للمحكمة العسكرية الأخيرة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية
..
لماذا تم القبض على هؤلاء الأساتذة ?
لأن لهم دوراً إصلاحياً فعالاً ومؤثراً فى المجتمع والوسط الجامعى والمهنى مما تطلب تغيبهم عن المجتمع فى هذه المرحلة الحرجة من تاريخ الأمة ، وكذلك توجيه رسالة ترهيب لسائر أعضاء هيئة التدريس وقوى المجتمع الأخرى المعنية بالإصلاح .

إلي أى شيئ يدعو هؤلاء الأساتذة ?
يدعون إلى بناء نهضة الأمة ومشروعها الحضارى على أساس :
الحفاظ على هوية الأمة وقيمها الأصيلة ومبادئها الثابتة .
استقلال الجامعة وحريتها أساتذة وطلاباً .
ضمان إنتخابات حرة ونزيهة معبرة عن إرادة الشعب .
ضمان تداول سلمى للسلطة .
احترام حقوق الإنسان ووقف الإجراءات الإستثنائية .
ضمان استقلال القضاء ونزاهتة .

لماذا تم تحويل هؤلاءالأساتذة إلي محاكمة عسكرية ولماذا يحرمون من حقهم فى التحاكم أمام القاضى الطبيعى ؟
نظراً لتهافت التهم الموجهة إليهم قامت محكمة الإستئناف المدنية بإخلاء سبيلهم مما دعا النظام إلى إعادة اعتقالهم وتقديمهم إلي المحكمة العسكرية
وأخيراً
فهذه ليست قضية إعتقال تسعة من أعضاء هيئة التدريس ..
وإنما هى قضية حريات ضائعة ..
وحقوق إنسان منتهكة ..
وأحكام قضاء مهدرة وشعب يراد اسكاته ..
هى قضية وطن يراد له أن يقبع ساكنا خلف القضبان ..
هى قضية كل مصرى ..
فماذا نحن فاعلون
لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان
جامعة القاهرة

1 تعليق :

  1. Mohamed Yousef said...
    حسبنا الله ونعم الوكيل

أضف تعليقك