مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك

باشرت نيابة شبرا الخيمة اليوم التحقيق مع الصحفي والمدون عبد المنعم محمود بعد أن تم القبض عليه فجر اليوم وجهت النيابة لعبد المنعم إتهامات من بينها الإنتماء إلى جماعة أسست على خلاف القانون . وصنع وحيازة صور من شأنها تكدير الأمن العام ( ويقصد بها صور لطلبة معهد التعاون ) . وعقد اجتماعات تنظيمية سرية تستهدف تكدير الأمن العام ، كما واجهته النيابة بتهمة التشهير بالنظام المصري واتهامه بإثارة شكوك حول قيام النظام بعمليات تعذيب منظمة داخل السجون ومقرات الشرطة وأنه قام بالتنسيق مع منظمات حقوقية لإيصال صورة مشوهه عن النظام !!!!!
وقررت النيابة في نهاية التحقيق حبس المدون عبد المنعم محمود خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق .
ومن جانبه اعتبر أحمد حلمى المحامى ومدير مركز الحرية للحقوق السياسية ودعم الديمقراطية أن اعتقال عبد المنعم هو استمرار لحملة كبت الحريات والهجمة الشرسة ضد المدونين المصريين.

التصميم مساهمة من مدونة

5 التعليقات :

  1. FrEe.PhArAoH said...
    ربنا يثبته

    امين
    هاجر said...
    حسبنا الله ونعم الوكيل كيف ينامون هؤلاء القضاة وهم الذين يامنون هذا البلد اين الرحمة والانسانية
    Anonymous said...
    لا هم مش القضاة
    دول كلاب الدولة اللي بيسمو نفسهم امن الدولة
    المهم
    ده لينك فيديو وقفة الصحفيين
    http://www.youtube.com/watch?v=encktg28XFk
    KoTToz said...
    يا رب ثبته وارحموا من ايديهم وارحمنا
    لان الدور علينا كلنا

    اللهم سترك ورضاك
    شهاب الأزهر said...
    http://shehab1.blogspot.com/2007/04/blog-post_21.html


    اعتبره كرسي وراح
















    جمال مبارك يا حبيب الملامين .. هل تتذكر هذه الصورة، طيب بعبارة تانية: "فاكر انت في الصورة دي كنت بتبص على إيه" ؟؟







    طبعا كلنا عارفين انت عينك على إيه، مش بس في الصورة .. لأ في حياتك كلها، عارفين انك بتنام وتصحى على حلم واحد ...








    أنت تعرف ذلك الحلم .. ونحن أيضا نعرفه، ويعرفه أيضا العالم كله، لكن اسمح لي أن أقول لك "اعتبره كرسي وراح"، وعلى فكرة .. هذه المقولة على نفس نغمة الأغنية التي نسمعها قهرا في المني باصات اللي بنتحشر فيها واللي انت أكيد ما سمعتهاش لأنك ما انحشرتش في الميكرو باص علشان توفر جنيه والاّ خمسين قرش في إطار سعيك لبناء عش الزوجية السعيد.








    اعتبره كرسي وراح يا حبيب الملامين ... لأن سياساتك في التوريث أثبتت فشلا ذريعا، إنسى يا حبيب الملامين، انسى واقف دقيقة حداد .. وعلى فكرة دقيقة حداد دي على نغمة أغنية تانية برده بنسمعها قهرا وغصب عن عينا في الميكرو باص.








    اعتبره كرسي وراح لأن جمهور الشباب اللي سياسة السيد والدك حشرته جوا الميكرو باصات لن يقبل أن يظل محشورا لثلاثين سنة أخرى داخل الميكرو باص الذي أكل الصدأ من هيكله وشرب حتى يوفر الشاب خمسين قرشا لعلها تساهم في اقترابه من الحصول على "موني" بتاعته يا حبيب الملامين.








    اعتبره كرسي وراح لأن الجيل الصاعد لم تتوقف معرفته عند نشرة الساعة التاسعة التي يتصدرها أي عمل من أعمال السد والدك، أي عمل .. حتى لو هايف .. المهم النشرة تفتتح بوجهه وخلاص، فبدأ يعرف المدونات وبدأ يعرف ما يحدث في أقسام الشرطة من الفضائيات، ويسمع عن ما يدور في أروقة القصر من سرقة ونهب واختلاس وفساد ووساطات.








    طبعا أكيد انت بتسأل دلوقتي إيه الجديد ما كل دا قديم والناس عايشة كده وراضية بعيشيتها.








    طيب هقول لك إيه الجديد..








    عارف منعم يا حبيب الملامين؟ ..لأ.. لأ .. يا حبيب الملامين مش سواق الميكرو باص اللي بيشغل الأغاني دي ولا حاجة .. احنا سيبنا الميكرو باص خلاص، طيب هقول لك على منعم ..








    منعم دا يا حبيب الملامين شاب زي أي شاب، بيتحشر برضه في الميكروباص وبيتشعبط في الباص وبيسمع برده نفس الأغاني غصب عنه .. بس الفرق انه بيحب بلده أكتر من نفسه، ففكر يعمل علشانها حاجة ... عارف هوا فين دلوقتي؟ ممكن تسأل جلاّد السيد والدك المخلص إن ما كنتش عارف.








    منعم كانت جريمته انه بيحب مصر وبيكره اللي بيفسدو فيها ... وكان بيقول على فسادهم وعلى حبه لمصر ... لكن كلامه ما كانش بيعجب جلاّد السيد والدك يا حبيب الملامين.








    النظام بتاع حزبك وحزب السيد والدك كل ما نقول إننا وصلنا القاع وما فيش أسوأ من كده .. يتحفنا ويفاجئنا ويبدع ويخرج علينا بما هو أسوأ وأحط ..








    عاوز الشباب يمشوا كمان تلاتين سنة وهما خايفين يلاقوا نفس مصير منعم؟








    عاوزهم يخافوا يتكلموا حتى على المدونات أو حتى يسخروا من واقعهم ومن الواد حكشة سواق الميكروباص اللي هوا كمان بيمارس الاستبداد وسوء استغلال السلطة عليهم وبيسمعهم أغاني غصب عنهم؟صحيح .. نسيت إن حكشة دا عليه حكم والباشا مخرجه يقضي مدة الحكم سواق على عربيته وبيقبض منه الإيراد آخر اليوم.








    عاوزهم يكتبوا على المدونات وهما بيراقبوا قفاهم أحسن يكون في مخبر في السيبر أو يكونوا اتعقبوا مكانه هوا بيدخل منين على المدونة؟








    عاوزهم يتحشروا في الميكرو باص وهما خايفين حد ييجي يقول لهم "بطاقتك" ويروحوا "ورا الشمس" لمجرد ان شكلهم مش عاجب حضرته؟






    طبعا أنا عارف ان حضرتك هتقول ان عندك حلول لكل ده، وإن سياستك تختلف كثيرا عن سياسة الوالد، بس أنا كمان عارف إيه الحل اللي عندك ... الحل اللي ممكن يخرج من سعادتك انك تضاعف الضرايب علشان تخلي الميكرو باصات بدل الصاج اللي بيضايق الناس اللي بتتحشر جواه "ميلامين" واهوا لونه أبيض بدل الصاج المصدي وناعم بدل الصاج الخشن المطبق بفعل الحوادث... وعلشان كده أنا لقبتك بحبيب الملامين، مش علشان الميلامين بيحبك لا سمح الله ، لكن علشان انت اللي بتحبه -من حظه المنيل- وهتحطه على برنامجك الانتخابي.







    لأ يا حبيب الملامين .. "اعتبره كرسي وراح.. اعتبره قصر جراح .. واتهد على اللي ساكن فيه"!! ... واقف كمان عليه "دقيقة حداد"!!، وغني عليه كمان كل الأغاني الهابطة.

أضف تعليقك