مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك


قامت مباحث أمن الدولة بمطار القاهرة باعتقال المدون المصري والإعلامي عبد المنعم محمود مراسل قناة الحوار أثناء مغادرته البلاد في مهمة عمل خاصة بقناة الحوار خارج مصر وذلك بعد يومين من ملاحقة مباحث أمن الدولة له ومداهمة منزله أكثر من مرة لإعتقاله دون صدور أي قرار حتي الأن من النيابة بالقبض عليه

أختار عبد المنعم العمل للقناة في تغطيات خارجية حتي تتضح الامور وتتوقف عمليات الملاحقة الأمنية المستمرة له والتي حالت دون قدرته علي الوفاء بأعمال القناة . .

وفي الساعة العاشرة توجه إلي مطار القاهرة لبدأ رحلته التي كانت تشمل أكثر من سبع دول عربية في إعداد تقرير مصور حول " ملف الحريات في الوطن العربي " وهناك تمت كل الإجراءات بسلام حتي قام بركوب الطائره حيث أنه غير مدرج علي قوائم الممنوعين من السفر وهو قادم من الدوحة منذ أيام فقط ، كما لم يصدر بحقه حتي الآن أي قرار من النيابة بالقبض عليه إلا أن الدولة البوليسية التي تتحكم في كل شيئ فرضت سيطرتها علي الأمر وتم إنزال عبد المنعم من علي الطائرة بمعرفة رجال الأمن وتو إقتياده إلي مكتب مباحث أمن الدوله بالمطار

ممدوح إسماعيل القاتل الذي أغرق ألف مصري يخرج دون أن يعترضه أحد وشاب غض ينادي بالحرية يخطف من علي طائرته ولم يكن يوماً إلي مدافعا عن كرامة بلده .
عبد المنعم محمود يعتقل للمرة الرابعة لمجرد أنه يحلم بأن يحيا عزيزاً في وطن كريم ..
عبد المنعم محمود يداهم بيته لمجرد أنه نادي بحرية وطنه ..
عبد المنعم محمود يبعد عن أهله وأسرته ويحرم من وداع والده الذي قد لا يراه مرة أخري وصحته تنحدر من السيئ إلي الاسود كل لحظة لأنه عاش من أجل رسالة وقيمة كبرى ..
عبد المنعم محمود نموذج الشاب المصري الذي قتل النظام الفاسد كل أماله وطموحاته في الحياة
من هو عبد المنعم محمود
عبد المنعم محمود-27 عام -
حاصل علي ليسانس الحقوق - جامعة الإسكندرية
حاصل علي دبلوما في الصحافة - كلية الإعلام جامعة القاهرة
عمل محررا صحفيا لدي العديد من الجهات الإعلامية منها موقع الإخوان بالإنجليزية
يعمل حالياً كمراسل لقناة الحوار الفضائية في مصر
تعد مدونته " أنا إخوان " من أشهر المدونات العربية المعنية بالشأن المصري وحقوق الإنسان
كان من أوائل الإعلاميين الذين توجهوا إلي دارفور لتغطية الأحداث هناك وقام بإجراء حوارات مع كبار رجال الدولة في السودان
وعضو نشط بالعديد من اللجان مثل اللجنة القومية للدفاع عن سجناء الرأي واللجنة التنسيقية لمحاربة العدوان علي العراق وفلسطين
سبق اعتقال عبد المنعم عام 2003 لمدة أربعة أشهر بدعوي الدفاع عن العراق
اعتقل عام 2006 لمدة ستة أشهر ولم يفرج عنه إلا من غرفة المشورة
تعرض خلال إعتقاله الأول لعملية تعذيب وإيذاء بدني شديد بمبني مباحث أمن الدولة بلاظوغلي

7 التعليقات :

  1. AbdElRaHmaN Ayyash said...
    la 7awl wla qowat ella bellah
    allahom entaqem menhom
    rabna yefrrag 3anna
    :( yarab
    ..... أنــــا said...
    حسبنا الله ونعم الوكيل ... عبد المنعم تخطر لمنعه منافذ ومداخل المحروسة ويمكن ينتدبوا من يقف على الحدود الليبية والسودانية وربما ابلغوا اسرائيل عن إمكانمية هروب أحد المواطنين الشرفاء من خلال أنفاق رفح وسراديب تهريب السلاح المزعومة ...أما مت تلوثت أيديهم بدماء الشعب المصري وقتلوا منه ما يزيد عن الألف في العبارة ومن دنسوا شرف البنات المصريات ويقمن في لندن للعلاج ومن نهبوا من البنوك بالمليارات وخرجوا بطاقية الإخفاء فلا أحد يجرء\ؤ أو يفكر في ايقافهم
    اللهم أنت مطلع وترى ما أصابنا من ظلم ولا ترضاه لعبادك اللهم ارفع عن وطننا الغمة
    وليد السيد
    Medo Magdy said...
    لا حول ولا قوة الا بالله
    Horas said...
    اهلا يا عم حماده ازيك
    محمد محروس
    ياسر said...
    فرجه قريب جدااااا
    والله العظيم يا جماعة فرجه قريب جدا اكتر مما تتصوروا ، هو عبد المنعم ولا غيره مشكلتهم انه عبروا عن رايهم ، أكيد ده لازم يحصل ، احنا فى بلد بتعز حرية الاراء لدرجة زائدة عن الحد ، ، هى بتخاف علينا من الحرية الكتير لانها ممكن تسبب لنا امراض ، بس اللى الحكومة لا تدركه جيدا .. انه الظلم عمره ما غير مبادئ الناس ، والدليل ان الاخوان اللى بيدخلوا السجن بيطلعوا اكثر نشاطا وتفانيا فى خدمة دعوتهم ، دعوات المظلومين ستلاحقكم اينما تذهبون ، يا من حرمتم الاباء من ابائهم ، ونزعتم الابناء من احضان امهاتهم ، وتسببتم فى اسالة دموع الاطفال والنساء والكهول .. ربكم لا يدع ظالما يفلت بظلمه ، مهما تجبرتم لن ترهبوا الشرفاء ، وما السجن والقهر الا بريدا للنصر والتمكين .
    اثبتوا اخوتى الاحبة ، فالله معكم ولن يتركم أعمالكم .
    جبهة التهييس الشعبية said...
    هو مش كان قال انه ح يسلم نفسه؟

    ازاي قال انه ح يسلم نفسه وهو كان مسافر

    وللا كان بيعمل تمويه؟

    طيب يا جماعة مافيش داعي لحركة التمويه اللي عملها دي لأن فعلا واضح ان الامن كان متابعه وما نابهوش غير ان الناس اتشككت فيه

    وواضح انهم كانوا سايبينوا يومين عشان يجروا بيه ناس تانية او عشان يتتبعوه

    المهم

    ربنا يفك كربه ويفك سجنه

    منعم فخر الشباب المصري

    ربنا ينجيه
    فاروتا said...
    حسبنا الله ونعم الوكيل

أضف تعليقك