مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك

هيئة المحكمة

اهالي المعتقلين يسالون الله ان يرفع عن مصر البلاء و الظلم

احتل الامن القاعة قبل النطق بالحكم و منع الناس من الاقتراب من المنصة

هيئة الدفاع عن الاصلاحيين الإخوان

مرارة الظلم ظهرت في عيون ابناء المعتقلين
في جلسة مخصوصة و دائرة مخصوصة
لنظر هذه الدعوى وحدها و ليوم كامل على غير عادة قضايا مجلس الدولة التي تنظر اكثر من مائة قضية في الدائرة الواحدة

هيئة قضايا الدولة و هي التي تمثل محامي الرئيس بدات المرافعة و تحدثت عن اسباب الطعن في القرار التاريخي

الدفاع ابلغ هيئة المحكمة بطلب رد الهيئة بسسب ندب رئيس الدائرة و اعضائها لدى الحكومة كمستشارين و يجب ان توقف المحكمة سير الدعوى لحين نظر طلب رد الهيئة

المحكمة رفعت الجلسة لمدة ساعة لنظر مسالة رد الهيئة
ثم عادت المحكمة بعد اكثر من ساعة

و استمعت لبعض المرافعات ثم قامت برفع الجلسة مرة اخرى للنطق بالحكم في اخر الجلسة

و استمر غياب المحكمة لما يقرب من ثلاث ساعات

و قبل ان يخرج القاضي للنطق بقراره الظالم حاول رجال الامن طرد الاسر من القاعة

و فعلا طلبوا الخروج من كل الحضور ما عدا المحامين

و رفض الاهالي الخروج من القاعة
و عادت هيئة المحكمة بعد فترة طويلة جدا لتنطق بحكمها الظالم

برفض دعوى رد الهيئة على الرغم بانهم ليسوا مؤهلين للفصل في مسالة الرد
فهم بذلك هم الخصم و الحكم
و في نفس الوقت حكمت المحكمة بقبول الطعن المقدم من هيئة قضايا الدولة دون استماع للدفاع في هذا الشان على الاطلاق
لان كل كلام الدفاع كان حول مسالة رد الهيئة
و قبل ان يكمل القاضي قراره الظالم انفجر الاهالي فيه بحسبي الله و نعم الوكيل
هزت ارجاء المحكمة
و اشبع الأهالي القاضي و امن الدولة دعاءا من دعوات المظلمومين

2 التعليقات :

  1. Anonymous said...
    ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تـــــــــــشـــــــــخـــــــــص
    فــــــــــــــــــيــــــــــــه
    اللأبـــــــــــصـــــــــــــــار
    جمعاوى روش طحن said...
    حسبنا الله و نعم الوكيل
    إنا نشكوهم لمن لا يظلم عنده أحد

أضف تعليقك