مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك

الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح في الجزيرة معلقاً علي إعتقال ا لدكتور العريان والدكتور محمود حسين وإخوانهم

خبر القبض علي قيادات الإخوان كما ورد بقناة الجزيرة

2 التعليقات :

  1. Medo Magdy said...
    لا حول ولا قوة الا بالله....هو مافيش نهاية للهم اللي احنا فيه ده بقى ولا ايه
    alnagar said...
    كل يوم نقول الحرية لفلان


    كل يوم واحد من ولاد مصر ياخده الكلاب ويقيدوا حريته


    كل يوم واحد جديد ونعمل له مدونة وبانر في المدونات ونقول




    الحرية لفلان



    يا جماعة مصر كلها محبوسة مصر كلها في المعتقل




    مصر كلها فاقدة حريتها ومخروس صوتها




    بعد اللي حصل دا وبعد شهداء المنصورة والعمرانية وسيوة



    خلاص ما ينفعش نقول الا الحرية لمصر كلها




    لازم نعمل حملة تجريس وفضح للكلاب دي اللي بتنهش في الوطن كله




    حملة علي المستوي الدولي تخلي كل واحد في العالم الحر يعرف





    قد ايه الظلم اللي احنا فيه ويعرف قد ايه وحشية الكلاب




    عايزين العالم كله يعرف ان مشكلة مصر مش نظام فاسد واخوان




    لا دي معركة بين شعب باكمله وعصابة تفرض عليه ما تريد بأساليبها الوحشية




    المعركة مش ضد الاخوان بس المعركة ضد الشعب المصري كله




    الشعب المصري كله مستهدف في الحرب القذرة التي تشنها عصابة قذرة حقيرة




    لم يكفها أن تسرطن الشعب وتصيبه بالهم والغم وتضيق عليه في عيشه



    بل انتقلت الي مرحلة تركيع الشعب كله وارهابه بالتعذيب والاعتقال ومصادرة الأموال




    دورنا لازم يبان في الفترة المقبلة لازم نبقي أداة ضغط ونكون رأي عام عالمي



    ضد هذا الظلم وليس هذا استقواء بالخارج بل هي مخاطبة للعالم الحر



    وايقاظ الضمائر النائمة او الغافلة التي لا تدري ما يحدث هنا ولا تتصور بشاعته




    عايزين كلنا نفكر هنعمل ايه وندشن حملة بعنوان الحرية لمصر



    ونستخدم فيها وسائل مختلفة ومتنوعة



    لم يعد هناك وقتا للنوم او تجاهل ما يحدث



    يأيها الشعب الذي غفي

    انهض بنا كفي كفي

    لاشيء تخسره هنا


    فلقد حرمت من الضياء


    لاشيء تخسره هنا



    ما بعد حالك من بلاء




    اكسر قيود الذل حرره الوطن



    فلكم صبرت علي المأسي والمحن




    الحرية لمصر

أضف تعليقك