مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك



خاص إنسى

واصل عاطف الحسيني في الجلسة السابعة لمحاكمة 40 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين والتي عقدت اليوم الإثنين( 27-8 ) الإجابات الغير منطقية بل لا يمكن القول أنه كان يجيب فإجابات عاطف الحسيني أصبحت لا تدع مجالا للشك على هزلية ما يتعرض له قيادات الإخوان من محاكمة هزلية زادت من فضائح هذا النظام الفاسد، فعاطف الحسيني لم يختلف في إجابته عن المرات السابقة كما واصل تهربه من الأسئلة التي كان يوجهها له الدفاع بقوله مثبت في محضر التحريات أو بقوله مصادرنا السرية واحتفظ بهذه المعلومة للحفاظ على سرية المتابعة،ومن الطرائف التي أبدع فيها عاطف الحسيني عند سؤال أحد المحامين له عن الأحراز الخاصة بالقيادي الإخواني أحمد النحاس نفى الحسيني وجود أحراز للمهندس أحمد النحاس فقال له المحامي ليس لديه أحراز وليس له أوراق تدل على تورطه بغسيل أموال فلماذا هو هنا ؟ فارتبك عاطف الحسيني .

كما فاجأ عاطف الحسيني في رده على أحد المحامين قوله إن د/ فريد جلبط بأنه أستاذ في كلية الطب بينما د/ فريد جلبط أستاذ في كلية الشريعة والقانون ، كما قال الحسيني إن ضياء فرحات يملك عدة شركات رغم أن التقرير المالي لم يثبت ملكية فرحات للشركة فسأله محاميه وما دليلك علي كون الشركات ملكا له فقال الشاهد أكبر دليل علي ذلك هو أن اسم الشركة الضياء .. فضجت المحكمة بالضحك .

كما تم منع الأهالي من الدخول لقاعة المحاكمة بعد الاستراحة الثانية والتي كانت عقب صلاة العصر وتم منعهم لمدة ساعة إلا ربع ثم اضطروا لإدخالهم ، كما تم سحب الورقة التي كانت تمارس فيها ابنة الدكتور محمد بليغ فيها هواية الرسم حيث كانت تقوم برسم المحكمة فتم سحب الورقة منها وأخرجوها خارج القاعة ثم أعادوها مرة أخرى .

هذا وقد تأجلت المحاكمة إلى الأربعاء القادم( 29-8 ) لاستكمال المسرحية الهزلية واستكمال شهادة عاطف الحسيني البطل الفاشل لهذه المسرحية.

ومن جانبه أكد الحاج أحمد أبو شادي (من الرعيل الأول للإخوان المسلمين) في كلمته التي ألقاها اليوم أمام جمع من المتضامنين مع المحالين للمحاكمات على انتصار الحق على الباطل ، وأوضح أن هذه المحن التي يمر بها الإخوان ما زادتهم إلا قوة وصلابة منذ عبد الناصر وحتى اليوم ، وأكد أن ما بعد الصبر التمكين كمثل سيدنا يوسف وقال إن الصعاب تهون بالتهوين وأوضح أن المحن تمحص الصفوف وتنقي القلوب وتجعلنا أقوى عودا ، ونصح الإخوان بمقولة الإمام حسن البنا والتي قال فيها " آمنوا بالله واعتزوا بمعرفته والاعتماد عليه والاستناد عليه ولا تهابوا سواه وأدوا فرائضه واجتنبوا نواهيه وكونوا أقوياء بما وهبكم الله لكم من عزة المؤمنين وكرامة الأولياء الصالحين وكونوا عمليين لا جدليين فإذا أحب الله قوما ألهمهم العمل"، وأعرب عن اعتزازه بشباب الإخوان وقال إن أي منهم يصلح لأن يكون مرشدا كما قال الأستاذ المرشد محمد مهدي عاكف.

ووصف ناصر الحافي (عضو هيئة الدفاع عن الإخوان المحالين للمحاكمة العسكرية ) في تصريحات خاصة لإنسى ما يحدث في المحكمة العسكرية بالمسرحية المهزلية فكل جلسة يعرض فيها فصل من فصول هذه المسرحية مضيفا ليس هناك اتهام أو جريمة للإخوان المحالين وعلى هذا الأساس أتوا بهؤلاء الشرفاء للمحكمة العسكرية وتسأل كيف يستساغ عقلا أو منطقا ما قاله شاهد الإثبات عاطف الحسيني والذي أكد أنه قام بإجراء هذه التحريات بمفرده في 3 قارات وهي أوروبا وأفريقيا وآسيا ،وعن الاستجابة لمطالب هيئة الدفاع أوضح أن إطار حركة المحكمة إطار بسيط وعلى هذا الأساس الاستجابة بطيئة ،وعن مقاطعة الجلسات بسبب هزلية المحاكمة أوضح أن المقاطعة لا تؤتي بثمارها حيث ستأتي المحكمة بمحامين آخرين ويصبحون جزء منها ولن يوضحوا هذا العوار وهذه المخالفة الصريحة لأحكام الدستور ونفى أي توقع لنهاية هذه المحكمة موضحا أنه إذا كانت الأحداث تسير في مسارها الطبيعي لكان التوقع سهلا أما في ظل جو غير طبيعي بالإضافة لآخرين يحركون هذه الأحداث لا يمكن توقع شئ.

1 تعليق :

  1. نور الإسلام said...
    اللهم أنصرنا علي من ظلمنا
    اللهم فك قيد أسرانا وأسري المسلمين وردهم إلي أهلهم سالمين غانمين
    اللهم أنصر الأخ خيرت وإخوانه وفك أسرهم
    اللهم إنتقم ممن يشهد الزور وممن يسانده يارب العالمين
    وحسبنا الله ونعمالوكيل

أضف تعليقك