مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك

أظهر مسح أجرته شبكة "إسلام أون لاين.نت " لاستطلاعات ومشاركات المصريين على 4 مواقع إلكترونية حتى مساء السبت 25-3-2007 حول التعديلات الدستورية والاستفتاء المقرر عليها، أن 15 ألفا و67 مشاركة من إجمالي 15 ألفا و936 مشاركة، أعلنوا رفضهم لتلك التعديلات بنسبة 94.5 % .

و أظهرت الاستطلاعات التي أجراها كل من موقع مصراوي، وهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، و أصواتنا، و صحيفة الوفد المصرية أن أشكال رفض التعديلات جاءت ما بين تأييد مقاطعة الاستفتاء عليها - المقرر عقده غدا الإثنين 26-3-2007 - أو المشاركة فيه والتصويت بـ"لا"، أو تجاهل القضية برمتها. وتركزت الاعتراضات حول المواد التي تتعلق بالحريات الشخصية ومكافحة الإرهاب، التي يرى مصريون أنها تقنن قانون الطوارئ الاستثنائي وتعطي صلاحيات أمنية دائمة لاعتقال المعارضين دون سند قانوني قوي .

ورأت قلة من المؤيدين، والذين لم تتجاوز مشاركاتهم 871 بنسبة 5.5 %، أن إيجابيات التعديلات أكثر من سلبياتها، وأن اعتراض المعارضة على بند أو اثنين لا يعني بالضرورة الدعوة لرفضها كلها .


مصراوي: 95 % رفض

وفي استطلاع للرأي أجراه موقع "مصراوي" المستقل، صوت 45.6% من بين 10496 مشاركا برفض التعديلات، معلنين أنهم سيقاطعون الاستفتاء، فيما صوت 32% للمشاركة في الاستفتاء، مؤكدين أنهم سيرفضون التعديلات المقترحة. بينما قال 17.3% من المشاركين إنهم غير مهتمين أصلا بمسألة التعديلات أو الاستفتاء عليها .
وفي المقابل، أظهر 5.1% فقط من المشاركين في الاستطلاع تأييدهم للتعديلات التي صاغها الحزب الوطني الحاكم دون الالتفات لمطالب المعارضة .


الوفد: 5% موافقة

وفي استطلاع أجرته صحيفة "الوفد" الحزبية في موقعها على الإنترنت، أعلن حوالي 59% من إجمالي المصوتين، وعددهم 4590، رفضهم للتعديلات الدستورية، فيما أعلن 20 % مقاطعتهم للاستفتاء عليها، في الوقت الذي أبدى فيه 17 % موافقتهم على اقتراح للصحيفة بالتصويت على كل مادة من التعديلات على حدة. ولم يعلن سوى 5% عن موافقتهم على تلك التعديلات.


بي بي سي: 98.7% رفض

وبجانب الاستطلاعات أظهرت المشاركات على في منتديات هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" و شبكة "إسلام أون لاين"معارضة شديدة للتعديلات

فمن بين 720 مشاركة على موقع "بي بي سي"، وافق 9 فقط على التعديلات الدستورية، بنسبة 1.25 % ، معتبرين أنها "خطوة على الطريق الصحيح". وتركزت اعتراضات السواد الأعظم من المشاركين على المواد التي تتعلق بالحريات الشخصية ومكافحة الإرهاب، معتبرين أنها ستعمق ثقافة خوف المواطنين من البطش الحكومي .

ويقول مشارك باسم "صوت مكبوت" في ساحة حوار "إسلام أون لاين.نت" : "ما يقلقني أن رجال الشرطة بدون قانون أو دستور كانت لهم سلطات شبه مطلقة، بل إن بعضهم ظن أنه ظل الله في الأرض، فماذا بعد أن يقر الدستور هذا الجور، أعتقد أنه سيؤدي للعنف الذي شهدناه في الثمانينيات بل قد يزيد.. فاللهم نجنا من الفتن ".

وعلى ساحة الحوار في إسلام اون لاين، أظهرت المشاركات التي بلغت 130 رفض التعديلات الدستورية بالإجماع، وفيما أعلن 40 من المشاركين رفضهم التعديلات ومقاطعتهم الاستفتاء عليها، أعلن 90 أنهم سيشاركون في الاستفتاء وسيصوتون برفضها
نقلاَ عن إسلام أون لاين .

1 تعليق :

  1. Mohamed Yousef said...
    حسبنا والله ونعم الوكيل

أضف تعليقك