مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك


بسم الاله

حبيبتى مريم

لقد غبتى فترة عن الدخول على ميلك وقلقت عليكى ولكنى عندما دخلت على مدونة انسى والمدونة الخاصة بوالدك علمت بأنك قمت بعملية فدعوت الرب بالشفاء العاجل لك

انا أحب أن آراكى لإنى كلى شوق لرؤياكى ولاطمئن على صحتك وايضا لأعرض عليكى مساعدتى ومساعدة أصدقائي وكنيستى لكى فنحن ندعو الاله بأن يعيد لك والدك وعائلتك جميعا

حبيبتى ادعى الرب بهذا الدعاء وانت واثقة بأن الرب سيعيد لك والدك

"عظيمة وعجيبة هي أعمالك أيها الرب الإله القادر على كل شيء،

عادلة وحق هي طرقك يا ملك القديسين"

ثم إدعى بما تريدى فستجدى الرد سريعا من السماء ومن الرب

حبيبتى لقد حضرأحد أقاربى المؤتمر الذى أعد فى نقابة الصحفيين وعلمت منهم بأن هناك مظاهرة ستقام على مستوى العالم يوم 25 مايو فإتفقت مع والدى وهو قسيس بعمل مظاهرة فى نفس

الوقت لنطالب جميعا بالافراج عن والدك وعائلتك وكل المعتقلين

وايضا تحدثت مع أصدقائى على قضيتكم وما الحلول المقترح لحل هذه القضية وعودة عائلتك لكى واتفقنا جميعا على الصلاة من أجلكم واتمنى ان يجيب الرب سريعا

وفى نهاية ميلى هذا ادعو الرب ان يكون أبعد عنك المرض ورزقك الصحة وأن يعيد لك والدك وعائلتك وكل من تحبى وإذا أردتى إى شئ فتذكرى دائما أنى صديقة وفية لكى وستعمل كل ما فى وسعها لتعيد لكى والدك وعائلتك

أصلى من أجلك كثيرا وأتمنى أن نجد الفرج من السماء والرب واليسوع قريبا

فى حفظ الرب وعونه

صديقتك

الرسالة جاءتنا عبر البريد من الأخت مريم الشاطر

10 التعليقات :

  1. Anonymous said...
    اقول ان هذا الخظاب هو ابلغ رد علي من يتشبثون بحقوق المواطنه ويتهمون الاخوان بعدم التسامح الديني
    فلقد اثبتت هذه الاخت مدي الحب والعلاقات بين المواطنين مع اختلاف انتمائاتهم الدينةي
    Anonymous said...
    ما شاء الله على الاخت مريم مش مككفيها العلاقات اللى مكوناها وشعبيتها الكبيرة اللى مكوناها مع اصحابها المسلمات وعلى عكس كل اخوتها لأ دى راحت عملت شعبية عند المسيحيات
    Anonymous said...
    This comment has been removed by a blog administrator.
    Anonymous said...
    This comment has been removed by a blog administrator.
    Anonymous said...
    حبذالو نشر الميل الخاص بصديقة الاخت مريم فهى
    انسانة بكل معانى الكلمة حتى نتمكن من شكرها على نبلها والى ان يحدث هذافجزاهاالله خيرا
    كما انى ارى بعض التعليقات السابقة غير موفقة
    احمد رامى
    Ensaa said...
    لأول مرة أضطر إلي حذف بعض التعليقات وأرجو أن يسامحني أحبتي في ذلك خالص حبي ودعواتي
    وشكرأ لأخي أحمد رامي علي إشارته
    أحمد ثروت said...
    الي زوجتي الغالية مريم

    ليس من الغريب تعلق هذه البنت بكي وحبها لكي فقد روى مسلم عن أبي هريرة (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله إذا أحب عبداً دعا جبريل، فقال: إني أحب فلاناً فأحبه، قال : فيحبه جبريل ثم ينادي في السماء فيقول: إن الله يحب فلاناً فأحبوه فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض. وإذا أبغض عبداً دعا جبريل فيقول: إني أبغض فلاناً فأبغضه قال: فيبغضه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: إن الله يبغض فلاناً فأبغضوه، قال: فيبغضونه ثم يوضع له البغضاء في الأرض"

    فأنا متأكد من حب صخور الأرض لكي ووالله إنك تستحقي أكثر من ذلك بكثير.

    زوجك
    أحمد
    Anonymous said...
    باسم الصليب

    حبيبتى:مريم

    لم اكن اتخبل ان رسالتى ستعجبك وتهتمى بها لهذه الدرجة فتقومى بنشرها على المدونات ولكن هذا هو واجبنا لاننا جميعا نسعى لنجعل وطننا افضل وطن
    اشكرك على اهتمامك برسالتى فلقد اسعدتينى عندما فتحت المدونة ورأيتها
    ولكن لى ملحوظة واحدة لماذا كتبتى رسالة الى مريم الشاطر من اخت مسيحية ولم تكتبى من صديقتى ميرا اقصد لماذا اوضحتى هذه النقطة ونشرتيها للجميع انا ارى انه لا فرق بينى وبينك فقضيتك قضيتنا جميعا وارى ان اختلاف الديانة لم ولن يؤثر فى القضية
    واريد ان ارد على من يقول ان الاخوان على خلاف معنا فهذا خاطئ والدليل انهم يدعوننا على حفلتهم السنوية ونحن نلبى الدعوة ونحضر بل ونتحدث ايضا فى هذا الاحتفال فهذا اكبر دليل على وجود علاقة بين الاثنين بل وعلاقة جيدة
    وفى النهاية اقول لك اننى اصلى واسأل الرب المساعدة لنا فى حل قضيتنا


    فى حفظ الرب وعونه

    ميرا شاكر
    محمد جمال said...
    الاخ احمد رامي فزت بالثواب انا دخلت ناوي اعلق علي التعليقات غير الموفقة اللي كانت مكتوبة
    و الان
    غيرت النية انا لم اري واحد من الاخوان في مكان عمل به مسيحين الا وكان المسيحين يحترمون هذا الاخ و يقدرونه لما يجدوه من حسن معاملة و لا انسي ان اول طبيب اتصل بنا بعد اعتقال والدي كان طبيب مسيحي من المستشفي التي يعمل بها والدي وكاد ان يبكي لما يجد من ظلم للوالد فك الله اسره واسر كل المعتقلين
    لبودي said...
    يا ريت يا جماعة بجد نكون كلنا كده مع بعض كمصريين لأن هي دي الضمانة أمام أي حد عايز يدمر بلدنا من خلال الفتنة الطائفية.
    يا رب احفظ بلدنا يا رب

أضف تعليقك