مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك



7 التعليقات :

  1. عبدالله صادق الشرقاوي said...
    الف سلامة عليك يا هندسة
    و الله ان مفتقدك جدا في الزيارة
    شفاك الله و عاقاك
    و فك اسرك و اسر ابي
    Anonymous said...
    يا جماعه انا كتبت 3 كومنتات علي مدونه http://www.khirat-elshater.blogspot.com/
    يا ريت نقراها
    احمد عصااااااام
    Ensaa said...
    حبيبي أبو أنس
    والله دمعت عيني حين قرأت خبر آلامك
    روحي يا أخي فداك
    فكم فديتنا دعوةً وأفراداً
    كل الحب وكل الدعاء لك يا أخي الحبيب
    وردك الله إلي
    زوجك
    وأنس
    وحبيبة
    وسلمان
    وسارة
    أقرب مما تتصور وأقرب مما يتصور سجانوك السفلة
    بحول الله وقوته
    أخوك المحب أحمد
    farota said...
    شفاك الله وعفاك اخى المهندس ايمن
    فاروتا المصرى
    3omaroo said...
    اللهم رب الناس
    اذهب البأس
    اشف و انت الشافى
    شفاء لا يغادره سقما



    شفاك الله و عفاك يا هندسه
    وردك الى اهلك سالما غانما ان شاء الله
    يلا مش مهم said...
    صاحبي
    الف سلامة عليك
    وانا مينفعش اكتبلك
    انا لازم ازورك
    واقسمت علي نفسي
    اني هازروك الاسبوع اللي جاي مهما حصلوان شاء الله ربنا ييسرلي
    لغاية لما اجيلك
    الف سلام وتحية ليك
    صاحبك
    مجدي
    احمد عبد الجواد said...
    اخي وحبيب قلبي واستاذي الغالي : ايمن
    شفاك الله وعافاك انا اعلم مدي صعوبة هذه الالام التى تعانى منها فانت اولا لا تألو جهدا في خدمة اخوانك داخل ليس زنزانتك فقط ولكن داخل العنبر بل داخل السجن كله فمن عاش معك داخل طره (وكثير ما هم ليس بسبب كثرتهم ولكن بسبب ترددك الدائم علي طره) يشهدون علي ذلك واقرب مثال علي ذلك عند اعتقالات القضاة عندما وصل عدد الاخوان وغيرهم داخل مزرعة طره اكثر من 600 فكنت اعجب من جهدك الذي كنت تبذله في سبيل راحة اخوانك والله يا احباب كان منذ ان يستيقظ صباحا مبكرا يسرع لترتيب مكان الزيارة لاخوانه وتييسير كل صعب وكم كان سعيدا وهو يعدو مسرعا لتبليغ احد اخوانه بزيارته وكان لا يكتفى بذلك وانما ينتهى من الزيارة ليقوم علي اتمام التجهيزات داخل الزنازين والعنابر من كل شيئ كهرباء وسباكة وادوات واحتياجات فكم تعلمت منه الكثير ، وسبحان الله مع كل هذا الجهد الجهيد كان وجهه لا يخلو من ابتسامة حلوة وكانت لمساته لا تخلو من حنين وعطف يشعر الاخ بطمأنينه يفتقدها ، شفاك الله وعافاك يا اخي ايمن وردك الله سالما غانما معافا الي اهلك وزوجك واولادك ووصيتي الاخيرة لا تجهد نفسك كثيرا وارح نفسك بعض الوقت ولا تكثر من الرجيم وخف من (بذور الرجلة وخل التفاح )

أضف تعليقك