مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك

إسلام أون لاين : القاهرة
فأجا خيرت الشاطر النائب لمرشد جماعة الإخوان المسلمين هيئة المحكمة العسكرية بطلبه الدفاع عن نفسه واستجواب شاهد الإثبات الرئيسي تنفيذاً لوعد قطعه في جلسة سابقة، ولكن المحكمة التي رفضت في البداية ولكنها تراجعت عن ذلك قررت تأجيل الجلسة ليوم الأحد المقبل 2-9-2007 لسماع أقوال 10 شهود من ضباط التفتيش والضبط.

وطلب خيرت الشاطر من هيئة المحكمة خلال جلسة اليوم الأربعاء- في قاعدة معسكر أيوب شرق القاهرة- بأن يوجه أسئلة لشاهد الإثبات الرئيسي رائد عاطف الحسيني إلا أن المحكمة رفضت في البداية بحسب مراسل إسلام أون لاين.
إلا أن الشاطر أبلغ هيئة المحكمة بأنه ليس هناك مبرر قانوني لدي المحكمة لمنعه من استجواب الشاهد، لكن القاضي رد عليه طلب منه توجيه الأسئلة عبر هيئة الدفاع، إلا أن الشاطر قال إنها لن تستطيع نقل ما يريده بدقة.
وهنا قال القاضي للشاطر:" لو فتحناها لخيرت الشاطر فسيطالب الباقون بنفس الشئ".
غير أن المحكمة وافقت بعد تفويض 33 متهما للشاطر باستجواب الشاهد باسمهم.

أسئلة الشاطر واجابات الشاهد:
الشاطر: أذكر واقعة محددة تكشف عن دليل لديك يثبت أن اللجنة المالية التي ذكرتها في تحقيقاتك مسئول عنها الشاطر وحدد المبالغ المالية التي وصلت إلى اللجنة ووسيلة الدفع؟
الشاهد (صمت) لم يرد علي هذا السؤال.
المحكمة للشاطر وجه السؤال الثاني.
الشاطر: هل تستطيع أن تحدد واقعة محددة من حيث المكان والزمان لأحد من المتهمين الأربعين تثبت تهمة تلقي الأموال علي أن يكون الدليل المقدم واضح ومادي؟
الشاهد : كل ما ورد إلينا من معلومات لمصادرنا السرية حول تمويل خيرت الشاطر وارد بالتفصيل بمحاضر التحريات ويمكن الرجوع إليها.
إلا أن الشاطر كرر السؤال قائلاً: " احنا محتاجين واقعة محددة لمحاضر التحريات تثبت التهم الموجهة إلينا ؟ فرد الشاهد بنفس الإجابة السابقة.
الشاطر يوجه السؤال الثالث:
ذكرت أننا نتلقى أموال من الخارج ونضعها في شركتنا بأسماء أولادنا أو شركاء، نريد ورقة واحدة فقط تثبت ذلك؟
الشاهد: هذه المعلومات الواردة إلينا حول آليات عمل اللجنة المالية واستثمارتها وفق ما ورد إلينا عن مصادرنا السرية.
السؤال 4 للشاطر:
عندما توجه اتهام لأحد أنه يدير أموال للغير فأن ذلك يتطلب فرضية أنك تعلم حجم الأموال الحقيقية؟
الشاهد: لم نعرف حجم الأموال الحقيقية في ظل أن نشاط هذه الجماعة سري وهذا ما اكدته معلوماتنا.
الشاطر موجها سؤال أخر :
هل تعلم حجم النشاط التجاري الذي ورثناه أنا وحسن مالك وعبد الرحمن سعودي (متهمين ايضاً بنفس القضية) أو غيرنا من المتهمين؟الشاهد : لا أعرف
السؤال السادس
الشاطر: حدد دور جهاز أمن الدولة في المجتمع. وهنا قاطعت المحكمة الحوار معلنة رفضها لهذا السؤال
الشاطر يعود للشاهد بسؤال جديد:
ذكرت أننا ننتمي لجماعة محظورة أسست على أساس غير قانوني (في شهادته السابقة) فهل بإمكانك إحضار قرار حل الجماعة وتحديد مسلسله القانوني؟ وتوجه الشاطر للمحكمة وطلب إثبات السؤال وتحديد موعد للشاهد لإحضار القرار.
الشاهد: لا أعرف مسلسل القرار.
ويقول مراسل إسلام أون لاين. ان هدف الشاطر هو إثبات أن تأسيس الجماعة كان أمراً قانونياً في البداية ثم تم حظرها بموجب قرار وهو ما ينفي تهمة الانتماء لجماعة أسست علي اساس "غير قانوني" من وجهة نظر الشاطر. ثم وجه الشاطر سؤاله الثامن:
ما رأيك في ثورة 1952 شرعية أم غير شرعية؟ غير أن المحكمة تدخلت مرة أخرى ورفضت السؤال.ثم عاد الشاطر معيدا السؤال بصيغة أخرى، وقال للشاهد: ذكرت في إجابتك أنك من الشعب وتحمي الشعب من جماعة الإخوان فما رأيك في جماعة الضباط الأحرار؟الشاهد (يصمت) ويكمل الشاطر قائلا :"الضباط الأحرار جماعة غير رسمية إلا أن الرئيس المصري حسني مبارك يستمد شرعيته منها".
تفاصيل الجلسة
وبعد انتهاء اسئلة الشاطر تدخلت هيئة الدفاع، حيث طلب حازم أبو إسماعيل محامي المتهمين من المحكمة الطلب من الشاهد التخالي عن الإجابات الأربع الدائمة علي أغلب الاسئلة الموجه إليه وهي " مصادر سرية، معلومات سرية، لا أعلم، لا اتذكر".كما طلب إثبات واقعة امتناع الشاهد عن الإجابة عن اسئلة الشاطر وطالب المحكمة بتطبيق المادة 284 بمعاقبة الشاهد خلال الجلسة إلا أن طلبه قوبل بالرفض.

هيئة الدفاع من جانبها هددت بالانسحاب لامتناع الشاهد عن الخروج عن الإجابات الأربعة،ولكن المتهمين رفضوا انسحابهم وطالبوهم بالاستمرار في القضية.

وفيما يتعلق بأجواء المحاكمة ، فقد تم منع عدد من أبناء المتهمين من دخول المحكمة، فيما تم تشديد الاجراءات الأمنية في هذه الجلسة مقارنة بسابقتها حيث تم تفتيش جميع الحضور. وفي نهاية الجلسة قررت المحكمة تأجيل المحاكمة إلي الأحد المقبل 2-9-2007 لسماع أقوال 10 شهود من ضباط التفتيش والضبط. وكانت سلطات الأمن المصرية قد ألقت القبض على الشاطر و39 من أعضاء الجماعة في ديسمبر الماضي بتهمة غسل أموال لصالح الجماعة.

3 التعليقات :

  1. حـريــة الــفـكــر والابــداع said...
    رغم معارضتى لكثير من فكر الاخوان لكنى اقف معهم ضد المحاكمات العسكرية وضد تسيس القضاء وضد تلفيق القضايا
    ونامل بقضاء عادل للجميع
    تحياتى لكل المظلومين
    Anonymous said...
    للاسف انتوا انتقائيين فى اخبارك رغم اهتمامكم الكبير بالحاله الصحيه للمهندس خيرت تتجاهلوا الحاله الصحيه لكل من الحاج محمود حسين والحاج حسن زلط هى الدنيا فى الاخوان مناصب ولا ايه
    حسام said...
    ان ينصركم الله فلا غالب لكم
    وسياتي اليوم الذي يظهر الله فيه الحق
    فصبرا جميلا
    وحسبنا الله ونعم الوكيل

أضف تعليقك