مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك

12 التعليقات :

  1. بنت من الاخوان said...
    الأغنية دي بتفكرني بأناشيد زمان الحلوة اللي احنا اتربينا عليها
    وأجمل حاجة انها من غير موسيقي صاخبةشكرا للدكتور مصطفي الذي يمتعنا
    بأعماله الأصيلة وياريت
    ما يغيبيش علينا كتير
    شريط قادمون عدي عليه سنتين
    ولازم يعمل لنا حاجة جديدة
    لبني محمود said...
    بصراحة أنا لم أتمالك دموعي وأنا أسمع هذه الأغنية وأري هذا الكليب ياريت
    تدلوني ازاي انزله علي الجهاز عندي
    أنا عايزة أسمعها كل يوم عشان حاسة
    انها بتصحيني
    وتعلي همتي للعطاء
    ربنا يكرم كل من شارك في عملها
    مدونة said...
    سلامو عليكو يا لبني
    في لينك علي يمين المدونة اسمه كيف انزل فيديو من اليوتيوب
    ممكن تستفيده منه في إنزال الملف
    شهاب الحق said...
    جزي الله خيرا كل من قام علي هذا العمل الفني الرائع الذي أسعدنا جميعا
    Anonymous said...
    هل المؤلف لهذه الأغنية هو مؤلف كلمات شريط قادمون اللي نزل ايام الانتخابات
    ولا تشابه أسماء؟؟
    Ensaa said...
    نعم هو الدكتور مصطفي بالفعل
    سمية محمود said...
    أغنية رائعة أيقظت داخلي معاني جميلة كنت حسبتها انطوت مع الأيام
    وذكرتني بعطاء كل رموز الدعوة منذ
    نشأتها احنا بجد عندنا رموز انسانية كبيرة قوي وشخصيات أعطت مصر الكثير
    بس احنا مش عارفين نعرف الناس عليهم
    يسار الي الأبد said...
    لا أستطيع أن أقول علي هذه الأغنية الا أن مشاعرها صادقة وتؤثر فيمن يسمعها ويشاهدها ولكن أليس فيها
    تقديس للشخصيات
    وتمجيد للأفراد
    كما يفعل النظام الحاكم
    الذي ننتقده نحن كيسار وأنتم كأخوان
    أبو العبد said...
    أغنية جميلة وصادقة المعاني
    جزاكم الله خيرا
    أبو العبد said...
    أغنية جميلة وصادقة المعاني
    جزاكم الله خيرا
    رفيدة said...
    اين أنتم يا شعراء الدعوة أين كتاباتكم وأين أعمالكم التي تلهب حماسنا وتذكي شعلة ايماننا
    أين انتاجكم هل نضبت المعاني
    ان لم تكتبوا الان فمتي تكتبون
    ايمان said...
    أنا عارفة كاتب كلمات هذه الأغنية
    كانت أول مرة أراه فيها أيام الانتخابات حيث كان
    دوما بجوار دكتورة مكارم الديري
    حتي حسبته في البداية ابنها
    سنحت لي الفرصة لاجراء حوار مع الدكتورة مكارم
    لأفاجيء بوجوده وأعرف دوره
    ورغم أنني تضايقت قليلا عندما كانت الدكتورة تحيل اليه اجابة بعض
    الأسئلة ليغيظيني بأجوبته الدبلوماسية
    التي تجعل الموضوعات كها نسبية وعايمة في البحر او طايرة في الهوا وما تعرفش تمسك علي الاسلوب دا أي غلطة او حاجة ممكن تبني
    عليها مانشيت ساخن

    المهم الغريب فعلا أنني
    فوجئت أن هذه الشخصية لها باع في الكتابة والتأليف والفن
    رغم أن ملا محها المتحفزة والصارمة
    لا تدل علي ذلك
    علي العموم الحوار عدي وخلاص
    ومبروك يا دكتور مصطفي الأغنية الجميلة
    أختك ايمان

أضف تعليقك