مدونات ضد المحاكمات : الحرية لمدحت الحداد | الحرية لعصام حشيش | الحرية للدكتور بشر | الحرية لضياء فرحات | الحرية لخيرت الشاطر | الحرية لحسن مالك



بيانات الحوار

اسم الضيف

د. عصام العريان: مسئول المكتب السياسي لجماعة الإخوان المسلمين

موضوع الحوار : المحاكمة العسكرية والإخوان

اليوم والتاريخ : الثلاثاء 2008/2/26

______________

الاسم Mohammed : الكويت

السؤال
هل تتوقعون احكاما قاسيه في المحاكمة العسكرية لكوادركم .. أم أن الامر مجرد مماطله من الحكومه لتكبيد المحالين اكبر خسائر؟ وهل العمل في شركات واموال المحالين موقوفة ؟ ثبت الله الاخوان فهم ملح الامه واملها

الإجابة

اشكر اسلام اون لاين لاتاحة الفرصة عبر حوار مفتوح..
بالنسبة للسؤال الاول اعتقد ان المحاكمات العسكرية تتوقع كل شي فلا يوجد التزام بالقانون او العقل او المنطق وبالتالي يمكن ننتظر احكام عادية ككل المحاكمات العسكرية السابقة التي تراوحت من 3 إلى 5 سنوات وممكن ننتظر احكام بالبراءة حيث اسقط القاضي في احد الجلسات تهمة غسيل الاموال والارهاب قبل ان يعود اليها ثانية ويمكن ان نتوقع العدل.

______________

الاسم : محمود - مصر

الوظيفة : مهندس

السؤال
كيف يرى الإخوان مستقبل البلاد في السنوات القليلة القادمة؟ وهل سينجح النظام في تمرير سيناريو التوريث؟

الإجابة
سبق ان اعلنت في اكثر من حوار انني غير مقتنع بقضية التوريث وان مصر اكبر بكثير جدا من ان تقارن بغيرها او يمرر فيها مثل هذا السيناريو.

اما السنوات المقبلة وبالذات هذه السنة فستكون من اشد السنوات على مصر وعلى المنطقة العربية كلها ولااسلامية لاسباب كثيرة وستكون قاسية في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية لان الادارة الامريكية توشك على الرحيل ولان القرار الامريكي في العراق مرتبك ويبحث عن مخرج مشرف ولان حلف الناتو فشل في افغانستان.

وايضا الاوضاع في باكستان في حالة اضطراب شديدة وهناك تهديد بحرب على ايران والفوضي في لبنان والانقسام في فلسطين والغلاء والاستبداد في مصر كل هذه تؤدي الى حالة من الاحتقان الشديد والتوتر البالغ الذي ينعكس على قرارات خطيرة في مصر. ثم ان هناك حالة من العداء للاسلام تتنامي في البلاد الغربية وهذه تؤذم الوضع على المستوي الوضع العام في اوروبا وامريكا ولذلك هذه السنة بالذات بوادرها وبدايتها تنذر بالشدة ولكن كما علمنا الله سبحانه وتعالي سيجعل الله بعد عسر يسرا.

الاسم

محمود -

السؤال
السلام عليكم دكتور عصام..
ما رايك في تأجيل القضية في المحكمة العسكرية اليوم.. وهل كنت تتوقعه؟

الإجابة
كنا نتوقع التاجيل وهذا سبق ان حدث في قضايا سابقة وكانت هيئة الدفاع تتوقع ذلك وكل المراقبين يعلمون ان قرارات المحاكم العسكرية تخضع لمواءمات سياسية.

الاسم : هدى عبد الحي إبراهيم - مصر

الوظيفة

ربة منزل

أستاذنا الفاضل دكتور عصام..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السؤال


تردد على أذهان العديد من الناس بعد سماع تأجيل الحكم أن سبب التأجيل هو احتمال وجود مساومات من الحكومة للإخوان بخصوص انتخابات المحليات.. فما حقيقة هذا الأمر، وما هي الأسباب الأخرى وراء هذا التأجيل في رأيكم؟ ولكم منا جزيل الشكر

الإجابة
لا يوجد اطلاقا اي مساومات ونحن كنا نريد ان يلجا النظام الى حوار مع الاخوان والقوة السياسية ولكن للاسف الشديد النظام يغلق ابواب الحوار بين ابناء الامة ولا يعبأ اطلاقا بهذه المسألة والاسباب كما سبق ترتبط غالبا بالانتخابات المحلية.

الاسم

حمادة - مصر


ما هي الأحكام المتوقعة وهل هناك ارتباط بين التأجيل وبين الإعلان عن دخول المحليات وهل تم عرض الانسحاب من انتخابات المحليات مقابل الإفراج عن المعتقلين المحاكمين عسكريًا؟

السؤال


الاحكام متوقعة على كل المستويات بدء من البراءة ومرورا بالاحكام العادية التي سبق اصدارها في قضايا مماثلة من 3 إلى 5 سنوات وغيرها اما ارتباط التاجيل بالانتخابات المحلية فهو واضح.

وانا اعتقد ان هذا هو السبب الرئيسي للتاجيل بعد ان استمر المتهمون 15 شهر خلف القضبان وهذا ظلم واضح ولكن النظام يخشي من اصدار احكام تؤدي الى التعاطف الشعبي مع الاخوان وهذا ما حدث في كل القضايا السابقة فرغم 7 محاكمات عسكرية الا ان حجم التاييد الشعبي ارتفع خلال 10 سنوات من 1995 إلى 2005 بدرجة كبيرة جدا وكان نتيجة لصبر الاخوان وتثبيت الله لهم واصرارهم على المضي في منهجم السلمي الاصلاحي وعدم اللجوء الي الاستفزازات العنف التي يحاول النظام ان يجرهم اليها.

الإجابة

أبو إسلام - مصر

الاسم

الوظيفة


السؤال
في ظل مكتب الإرشاد بغالبية أعضائه الكبار في السن (يعاني أغلبيتهم من الشيخوخة) لماذا لا تكون هناك وقفة جادة خصوصًا بعد محاكمة أبرز قيادتين مؤثرتين في المكتب وهما النائب الثاني المهندس خيرت والدكتور بشر المسئول عن لجنة الخطة وقسم التنمية الإدارية في الجماعة؟


ارجوا من السائل ان يطرح ما هي الاقتراحات الجادة وانا اعتقد ان اهم وقفة هي ثبات الاخوان واستمرارهم في العمل والنشاط وعدم استسلامهم للضغوط.. هذا هو الاصل ان يكون الاخوان في الساحة ولا يغيبوا عن تقديم منهجهم الاصلاحي. ونحن على استعداد لدراسة اي اقتراحات يقدمه الاخوة الكرام.

الإجابة

سوسن عبد الرحمن - مصر

الاسم

طبيبة نساء

الوظيفة

السلام عليكم..

اخى الفاضل دكتور عصام سؤالى عن كيفية التخطيط لموضوع الانتخابات وهل يتم الاعداد لها منذ فترة طويلة من اعداد كوادر قادرة على المنافسةوتجهيز متطلبات هذا الامر فمثلا من مصوغات التقديم للانتخابات مايفيد انتسابه الى نقابة عمالية مثلا وكذلك البطاقة الحمراء للانتخاب وهذه ابسط الاشياء التى من الممكن ان تعوق التقديم ولا يراعى الحرص عليها. بمعنى هل دخول الانتخابات هو امر يتحدد قبلها مباشرة ام يستوجب العمل من اجله منذ الانتخابات الماضية وبعد مهزلة انتحابات الشورى ماالجدوى من تكرار التجربة فى ظل غياب الاشراف القضائى وهل مايحدث من اعتقالات كثيرة لا تروع الافراد بقدر ما تروع القربين منهم تتناسب مع النتائج المرجوة منها؟جزاكم الله خيرا

السؤال


هذا غير صحيح دخول الانتخابات يكون وفق اعداد طويل المدي والاخوان اصبحت لديهم خبرة طويلة في هذا الموضوع وبالتالي هناك دائما استعدادات داخل الاخوان في مواجهة اي انتخابات مفاجأة او متوقعة وهناك الآن ايضا اعداد دائم لرموز اخوانية في برنامج مستمر لكي يكونوا قادرين على المنافسة في اي انتخابات عمالية او نقابية او عامة اما القرار يصدر وفق كل حالة للمشاركة او عدمها.

و اعتقد ان الجدل من المشاركة من عدمها سيظل موجود طالما بقي الفساد في الانتخابات وبالتالي كل له وجهه نظره ولكن المقاطعة للانتخابات لن تؤدي الي اصلاح المناخ الانتخابي.

الإجابة

حسين الراشدي - العراق

الاسم

طبيب

الوظيفة


امريكا والغرب تدعم مبارك وكافة الانظمة الدكتاتورية لسبب قاله ساركوزي قبل اسابيع وهو: منع الاخوان والجماعات الاسلامية من الوصول الى الحكم، والمحاكم العسكرية هي صورة قذرة لهذا المنع، وبتاييد الغرب المستمر ستتواصل هذة الفضاعات والمعاملات اللانسانية للجماعات الاسلامية.. فهل هناك بديل لكم غير العمل السلمي الذي تنتهجة الجماعة الان ام انكم لكم خيارات اخرى غير معلنة.

السؤال

اعتقد انه لا يوجد بديل عن المنهج السلمي الاصلاحي فالاخوان المسلمون جماعة اصلاحية سلمية وهذا هو الاصل في منهج الاخوان ولا نحيد عنه وكل القوى الاسلامية التي جربت المناهج العنيفة رجعت مرة اخري الي المربع السلمي.

والعبرة بالاداء والعمل وليس بالنتائج فلا يهتم الاخوان بما تحقق من نتائج رغم انهم والحمد لله يشعرون ان النتائج على الارض نتائج مبشرة فالامة كلها الآن تعتمد او تؤيد في غالبيتها المنهج الاسلامي والغرب كما قلنا ازدادت خشيته من الاسلام.

وكما قال ساركوزي وسال السائل الغرب يؤيد النظم الديكاتورية خوفا من انتصار القوى الاسلامية ولكن السؤال الى متي يظل هذا التاييد وبالتالي ننتظر التغيير والاصلاح وفق منهج سلمي لانه هدي رسولنا (ص) وهو ايضا الضمان لبناء وطن امن ومستقر ولكي لا تنتكس المسيرة الاسلامية.

عبد العزيز - مصر

الاسم

طالب

الوظيفة


ما هي السناريوهات المطروحة في الرد علي النظام في حال الحكم علي المعتقلين و لماذا يأتي رد الفعل ضعيفامن جانب الاخوان؟ ألا تري أن هذا يزيد من تغول النظام؟

السؤال


انا اقول اننا اقترحنا منجها يقوم على الصبر والاجتهاد وبعث الامل في نفوس الامة كلها واعتقد اننا كسبنا بذلك خلال مسيرة الاخوان ولم نخسر شيء وانقضت اجيال وحمل الراية اجيال اخرون وستظل راية الدعوة مرفوعة ولن تنتكس ابدا ان شاء الله.

الإجابة

يوسف -

الاسم

مهندس

الوظيفة


هل هناك امل عند الاخوان ان يتغير النظام الحاكم فى مصر تجاه الاخوان ويسمح لهم بالوجود القانونى والعمل بحرية وهل هناك برامج او خطط عند الاخوان لتغيير الواقع الحالى غير تلقى الضربات والصبر عليها.. وهل الرئيس القادم سوف يكون اكثر مرونه فى التعامل مع الاخوان واقصد طبعا الوريث؟

السؤال


الامل لا ينقطع في الله سبحانه وتعالي ونحن ثقتنا في الله كبيرة ولكن واضح ان هذا النظام قد اغلق كل الابواب في وجهة الاخوان وفي وجه قوى المعارضة الاخري ولذلك نحن نخشي على مصر ولا نخشي على انفسنا من هذا الانسداد السياسي وهذا التحالف الذي لم تشهده مصر في تاريخها بين رجال الاعمال ورجال الحكم فاصبح رجال الاعمال هم الذين يحكمون.

وهنا تكمن خطورة الاوضاع لان مصر تعاني مشكلات عديدة جدا لا يمكن ان تقوى قوى واحدة على حلها ونحن دعاة اصلاح ونريد الخير لهذه البلد ونريد ان نتعاون جميعا مع كل القوى السياسية من اجل اخراج مصر من مأزقها.

الإجابة

السعيد العبادى -

الاسم

الوظيفة

صحفى وباحث

السؤال

سلام الله عليكم دكتور عصام..

سؤالى له شقين:

الاول هو هل تعتقد أن الاخوان كانوا بالفعل على قدر المسئولية والتفاعل مع المحاكمات العسكرية وخصوصاً أنها الخامسة للجماعة وبالطبع ليست الاخيرة؟ وهل ستستمر الجماعة فى تلقى الضربات الواحدة تلو الاخرى دون أى رد فعل قوى لوقف ممارسات النظام المصري؟

الشق الثانى:

لماذا دائماً تنفى الجماعة أنها لاتريد انشاء حوار مع الغرب مع ان الطبيعى أن اى حركة معارضة لابد أن يكون لها علاقات دبلوماسية قوية بالخارج كنموذج حماس مثلا الا تعتقد أن هذه النقطة بالفعل تحتاج الى اعادة دراسة من الجماعة وكان ا/ يوسف ندا قد ذكر لى فى حوار سابق معه أن هذا الموقف هو موقف خاص باخوان مصر فقط وليس هناك اى مانع شرعى او دستورى او وطنى يمنع التواصل مع الغرب.. وجزاكم الله خيرا.


الإجابة

بالنسبة للشق الاول فانا اعتقد ان الاخوان كانوا على قدر المسئولية والتفاعل مع المحاكمات العسكرية وبالذات في المحاكمة الأخيرة وقد قام اهالي السجناء الشرفاء بدور كبير جدا في هذه الفعاليات وأيضا قام شباب المدونين بكسر التعتيم الإعلامي الذي مارسته المحكمة بمنع الإعلاميين من حضور المحاكمات وأيضا قامت هيئة الدفاع بدورها على وجه مشرف وحضرت وفود كبيرة من الجمعيات الحقوقية من خارج مصر بفضح الانتهاكات التي تمت في المحكمة بالرغم من منعها من الحضور.

ونحن نستطيع أن نستمر بإذن الله في رد فعلنا القوى ضد هذه الممارسات للنظام المصري والذي هو كما سبق وقلت الصبر والثبات والعمل الايجابي وتجنب الانزلاق الى الفتنة وكسب تاييد الراي العام لمنهجنا الاصلاحي على اساس الاسلام.

وبالنسبة للشق الثاني من السؤال.. لا مانع من إعادة دراسة كل النقاط ولكني اطلب من كل من يتحدث أن يقدم اقتراح والغرب لا يريد شركاء أو حتى حلفاء يتعامل معهم على قدم المساواة ولكن يريد لبلادنا بالذات عملاء أو صامتين على الأقل عن سياسته العدوانية إن لم يكن مشاركون فيها ونحن ندرك أن أي حوار لا يقوم على أسس متكافئة ولا يقوم على قوى متكافئة فيكون مصيرة الفشل وسيكون على حساب الطرف الضعيف.

الآن وبعد أن ثبت أن التأييد الأكبر هو للقوى الإسلامية للمنطقة نستطيع من موقع قوى تساندها إرادة شعبية أن نتحاور مع أي جهة ولكن إذا كنت فهمت السؤال على نحو آخر لا يمكن لأي قوى سياسية أن تصل إلى الحكم اعتمادا على جهة خارجية أن تنفذ أجندة وطنية خالصة فستكون في النهاية تابعة لهذه الأجندة الخارجية.

وأخيرا.. علينا ان ندرك ان الغرب ليس مجرد النظم الحاكمة ولكن الغرب تنويعة كبيرة جدا من المفكرين ومراكز البحوث ورجال الاعمال والحركات الشعبية والجمعيات الحقوقية ونحن ليس لدينا اي حرج في الاتصال بهؤلاء جميعا بل والحوار معهم وصولا الي التعاون من اجل عالم اكثر امنا واكثر استقرارا على كل المستويات خاصة في مجال الصحة والبيئة والاقتصاد وغير ذلك وفي مجال حقوق الانسان ايضا.


1 تعليق :

  1. حسن توفيق said...
    اخى الفاضل
    مدونتك جميلة وقد شدتنى فى زيارتى الاولى لها وان شاء الله لن تكون الاخيرة ..اما بخصوص هذا الموضوع فندعوا الله ان يزيل هذه الغمة وان ننعم جميعا بالحرية والديمقراطية فليس من بخارج السجن باحسن حال ممن بداخله
    -------------------------------
    انا حسن توفيق من مؤسسى اتحاد المدونيين المصريين وادعوكم للتواصل معنا بزيارة مدونة الاتحاد والتعرف على اهدافنا واراؤكم فى كيفية تطوير العمل داخل الاتحاد لخدمة العملية التدوينية وحماية المدونيين وحفظ حقوقهم
    http://egyptadwin.maktoobblog.com
    طبعا انا عملت المدونة دى للتواصل مع مدونى موقع البلوج سبوت ولى مدونة على مكتوب ( صحافتى )وكانت لى مدونة سابقا باسم الباشا بس جمدتها لظروف

أضف تعليقك